#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,918
افتراضي لمحات اسلامية هل يجوز القول بأن الله قد خلق نفسه ؟


لمحات اسلامية
 هل يجوز القول بأن الله قد خلق نفسهلمحات اسلامية
 هل يجوز القول بأن الله قد خلق نفسهلمحات اسلامية
 هل يجوز القول بأن الله قد خلق نفسه



السؤال
الإخوة الأعزاء والمشايخ الفضلاء في الشبكة الإسلامية: هل يجوز أن يقال على الله تعالى أنه خلق نفسه بنفسه وأكمل نفسه بنفسه؟ وجزاكم الله خيراً.


الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإنه لا يجوز مثل هذا القول، والعقل يقضي بالضرورة أن الله تعالى لم يخلق نفسه، فقد قال ابن بطال في شرح حديث: لا يزال الناس يتساءلون حتى يقال هذا الله خالق كل شىء، فمن خلق الله؟ قال: هذا من السؤال الذي لا يحل وقد جاء هذا الحديث بزيادة فيه من حديث أبي هريرة أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: لا يزال الشيطان يأتي أحدكم فيقول: من خلق كذا؟ من خلق كذا؟ حتى يقول: من خلق الله، فإذا وجد ذلك أحدكم فليقل: آمنت بالله ـ فإن وسوس الشيطان فقال: ما المانع أن يخلق الخالق نفسه، قيل له: هذه وسوسة ينقض بعضها بعضا، لأن بقولك يخلق قد أوجبت وجوده تعالى وبقولك نفسه قد أوجبت عدمه، والجمع بين كونه موجودا ومعدوما معا تناقض فاسد، لأن من شرط الفاعل تقدم وجوده على وجود فعله فيستحيل كون نفسه فعلا له، لاستحالة أن يقال إن النفس تخلق النفس التي هي هو، وهذا بين فى حل هذه الشبه وهو صريح الإيمان. اهـ.
وقال ابن النجار في شرح الكوكب المنير في كلامه على المخصص المنفصل: ومن القسم المنفصل: الحس، نحو قوله تعالى: تدمر كل شيء بأمر ربها، وقوله تعالى: يجبى إليه ثمرات كل شيء ـ والمراد بالحسِّ: المشاهدة، ونحن نشاهد أشياء كانت الريح لم تدمرها، ولم تجعلها كالرميم، كالجبال ونحوها، ونعلم أن ما في أقصى المشرق والمغرب لم تجب إليه ثمراته، ومن التخصيص بالمنفصل أيضاً: العقل ضرورياً كان، أو نظرياً، فمثال الضروري: قوله تعالى: الله خالق كل شيء، فإن العقل قاضٍ بالضرورة أنه لم يخلق نفسه تعالى وتقدس. اهـ.
وعلى من استدرجه الشيطان للتفكير في مثل هذا أن يصرف ذهنه ويستعيذ بالله من الشيطان، لما رواه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا يزال الناس يتساءلون حتى يقال هذا: خلق الله الخلق، فمن خلق الله؟ فمن وجد شيئاً من ذلك فليقل: آمنت بالله. هذه رواية مسلم.
وفي الصحيحين أنه قال: يأتي الشيطان أحدكم فيقول: من خلق كذا وكذا، حتى يقول له من خلق ربك، فإذا بلغ ذلك فليستعذ بالله ولينته.
قال النووي في شرحه لهذا الحديث: إذا عرض له هذا الوسواس فليلجأ إلى الله في دفع شره عنه، وليعرض عن الفكر في ذلك، وليعلم أن هذا الخاطر من وسوسة الشيطان، وهو إنما يسعى بالفساد والإغواء، فليعرض عن الإصغاء إلى وسوسته، وليبادر إلى قطعها بالانشغال بغيرها.
والله أعلم.


اقرأ أيضا::


glphj hsghldm ig d[,. hgr,g fHk hggi r] ogr ktsi ? hgr,g hggi

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
يجوز, القول, الله, نفسه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:52 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO