صور حب




منتدي صور حب

هنا شرفيني أخي يتهرب من الدراسة

صحة المرأة - صحة المرأة الحامل - صحة الطفل

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2021
المشاركات: 18,894
افتراضي هنا شرفيني أخي يتهرب من الدراسة




هنا شرفيني أخي يتهرب من الدراسةهنا شرفيني أخي يتهرب من الدراسةهنا شرفيني أخي يتهرب من الدراسةهنا شرفيني أخي يتهرب من الدراسة



السؤال
لدي أخ كان في الابتدائي، لا يحب المدرسة, وعندما يذهب يقول لأمي: دعي أبي يلحقني إلى المدرسة, وكان يذهب مع أبي, ويجلس مع الرجال, ويساعد أبي, وبعدها تغير, ولم يعد يذهب مع أبي كما كان.

وعندما دخل المدرسة المتوسطة بدأ يهرب من المدرسة, وكان أبي يخاصمه, وبعض الأحيان يرجعه إلى المدرسة, ولكن لم ينفع معه شيء، وعندما دخل ثالث متوسط تعرف على أصحاب السوء, وصار يهرب من المدرسة كثيرا مع بعض رفاقه, ولا يأتي للبيت, ويأتي نهاية الدوام ليوهمنا أنه ذهب المدرسة, وبدأ يدخن معهم, ويسهر إلى الصباح, وعندما علم أبي بأنه يذهب مع رفاق السوء بدأ ينصحه ويهدده ويقول له: لا تذهب معهم, ولكنه لا يسمع الكلام, وبدأ أبي يضربه ضربا مبرحا, لكنه لا يبالي بأحد, وكأن أصحابه سحروه، وعندما تأتيه مكالمة يذهب بسرعة.

إخواني لا يتكلمون معه في بعض الأحيان؛ لأنه الوحيد الطائش في البيت, حتى أنه لا يأكل جيدا, أسمر الوجه, وتغير، وعندما يذهب أبي ليبحث عنه يختبئ, ولا يظهر، وعندما يعرف أن أحدا يبحث عنه يهرب ويبدأ يخاف.






الإجابــة

بالنسبة لأخيك هذا، وهذه القصة التي وردت تدل على أنه كان لديه مخاوف من المدرسة, ولم تعالج بالصورة الصحيحة.

مخاوف المدرسة دائماً تبدأ بالخوف من الفراق، أي افتقاد أمن المنزل، ربما يكون الطفل ملتصقاً بأحد والديه أو واجهته صعوبات من تلميذ آخر في المدرسة, وبدأ يحس أن الأمان متوفر في البيت وليس في المدرسة، وبعد ذلك يحاول الأهل أن يدفعوا الأبناء بصورة فيها شيء من الخشونة وعدم اللطف، ودون تفهم لحاجته النفسية، وهنا تزداد كراهية الطفل للمدرسة، ولا يحس بالأمان داخل البيت؛ لذا يخرج من البيت بادعاء أنه ذاهب إلى المدرسة ولا يذهب إليها، وهذا أحد المكونات الرئيسية لبدايات ما نسميه باضطراب المسلك، وبعد ذلك تتطور القصة ويلتقطه أصحاب السوء - كما ذكرت - ويبدأ التدخين, وربما انحرافات أخرى.

يعرف تماماً انتماء اليافعين لبعضهم البعض، ولهؤلاء الرفاق قوية جداً وأنت وصفت أخاك هذا وكأن أصحابه قد سحروه؛ لأنه عندما تأتيه مكالمة يذهب إليهم بسرعة، نعم هذا هو انجذاب الرفقاء، وهي ظاهرة نفسية معروفة تماماً، وانتماؤه وولاؤه لهم أقوى من أي انتماءات أخرى، وهذه مشكلة حقيقية، وهذه الظاهرة تسمى أيضاً بضغط الرفاق والأنداد، هذا الابن يحتاج إلى علاج، والعلاج يكون على عدة مراحل.

أولاً: أسلوب الضرب والقسوة لا يفيد، أسلوب الحوار وإشعاره بالأمان هو الأفضل، أن نبعده بقدر المستطاع من هذه المجموعة التي يرافقها، ولكن لابد أن نجد له بدائل أخرى، وهذا بالطبع متروك لكم كأسرة حسب الظروف المتاحة، يجب أن نشعره بأهميته داخل المنزل، وذلك من خلال نقاش والدك له وإخوتك يشعره بأنه شخص مرغوب فيه، ونعطيه بعض المهام داخل المنزل وخارجه يقوم بها، ونجعله يتناول الطعام مع الأسرة، وهكذا.

هذه هي الحلول المتاحة، ومثل هذه الحالات تتطلب مقابلة أخصائي نفسي، وهنالك برامج كثيرة جداً تساعد اليافعين, والذين يعانون من الانحرافات السلوكية والاجتماعية، وهذه البرامج تساعدهم كثيراً، ولكن كي أكون صريحاً وأميناً وواضحاً معك، العملية ليست بالسهلة، وتتطلب تضافر الجهود من جانب الأسرة وكل من يهمهم أمر هذا الابن.

أرجو أن تنقلي هذه الأفكار لوالديك، وأن تتناقشوا فيها كأسرة، يكون هنالك نوع من المساندة، وإشعار هذا الابن بالأمان، ولكن أسلوب العنف لن يفيد.


اقرأ أيضا::


ikh avtdkd Hod djivf lk hg]vhsm



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
يتهرب, الدراسة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


هنا شرفيني أخي يتهرب من الدراسة

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 06:57 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2024 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO