صور حب




منتدي صور حب

عندي ليكي يوم سعيد , حياة طفلك

صحة المرأة - صحة المرأة الحامل - صحة الطفل

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,894
افتراضي عندي ليكي يوم سعيد , حياة طفلك




عندي ليكي يوم سعيد حياة طفلكعندي ليكي يوم سعيد حياة طفلكعندي ليكي يوم سعيد حياة طفلكعندي ليكي يوم سعيد حياة طفلك



يوم سعيد في حياة الطفل ، العنف مع الأطفال ، حرمان الأطفال





العالم يستذكر في اليوم العالمي للأطفال مئات الملايين من الأطفال الذين يتعرضون للعنف والحرمان والإضطهاد.







مستقبلنا


المتوسط اونلاين - يحتفل أطفال العالم الجمعة 20 تشرين الثاني- نوفمبر باليوم العالمي للأطفال، متذكرين ملايين الأطفال الذين يعانون من العنف والانتهاكات والحرمان.


وأطلقت أكثر من 800 منظمة اعلامية من 70 دولة ومنطقة بثا متتابعا على مدار الساعة بشأن حقوق الاطفال احياء لهذا اليوم الذي يتطلع الكثيرون من اجل ان يكون حافزا للكفاح من اجل حماية الأطفال وضمان رعايتهم وتنشئتهم في ظل حياة كريمة.


وما يزال مئات الملايين من الأطفال في عالم اليوم يعانون من الفقر والجوع والامراض والحرمان من الدراسة، كما انهم يجبرون على العمل في وقت مبكر، ويتعرضون للضرب من ذويهم، ويتعرضون للاعتقال والتعذيب على أيدي قوات احتلال، ويقوم رجال دين بتشريع تعرضهم للاغتصاب، والكثير غيرها من الأعمال الوحشية.


وكانت أمم العالم اجتمعت على إصدار شرعة حقوق الطفل بموجب قرار الجمعية العمومية الصادر بتاريخ 20-11- 1959 لتمكينه من التمتع بطفولة سعيدة ينعم فيها، لخيره وخير المجتمع، بالحقوق الحريات المقررة في ما أصبح يعرف بـالإعلان العالمي لحقوق الطفل.


ودعا الإعلان الأباء والأمهات، والرجال والنساء كلاً بمفرده، كما دعا المنظمات الطوعية والسلطات المحلية والحكومات القومية إلى الاعتراف بهذه الحقوق والسعي لضمان مراعاتها بتدابير تشريعية وغير تشريعية تتخذ تدريجاً وفقاً للمبادئ الآتية:


المبدأ الأول، يجب أن يتمتع الطفل بجميع الحقوق المقررة في هذا الإعلان، ولكل طفل بلا استثناء أن يتمتع بهذه الحقوق من دون أي تفريق أو تمييز بسبب العرق أو اللون أو الجنس أو اللغة أو الدين أو الرأي سياسياً أو غير سياسي، أو الأصل القومي أو الاجتماعي أو الثروة أو النسب أو أي وضع آخر يكون له ولأسرته.


المبدأ الثاني، يجب أن يتمتع الطفل بحماية خاصة، وأن يمنح، بالتشريع وغيره من الوسائل، الفرص والتسهيلات اللازمة لإتاحة نموه الجسدي والعقلي والخلقي والروحي والاجتماعي نمواً طبيعياً سليماً في جو من الحرية والكرامة، وتكون مصلحته العليا محل الاعتبار الأول في سن القوانين لهذه الغاية.


المبدأ الثالث، للطفل منذ مولده حق في أن يكون له أسم وجنسية.


المبدأ الرابع، يجب أن يتمتع الطفل بفوائد الضمان الاجتماعي، وأن يكون مؤهلاً للنمو الصحي السليم، ولهذه الغاية، يجب أن يحاط هو وأمه بالعناية والحماية الخاصتين اللازمتين قبل الوضع وبعده. وللطفل حق في قدر كاف من الغذاء والمأوى واللهو والخدمات الطبية.


المبدأ الخامس، يجب أن يحاط الطفل المعوَّق جسدياً أو عقلياً أو اجتماعياً بالمعالجة والتربية والعناية الخاصة التي تقتضيها حالته . المبدأ السادس، يحتاج الطفل لكي ينعم بشخصية منسجمة النمو، مكتملة التفتح، إلى الحب والتفهم، ولذلك يراعى أن تتم تنشئته إلى أبعد مدى ممكن، برعاية والديه وفي ظل مسؤوليتهما، وفي كل الأحوال في جو يسوده الحنان والأمن المعنوي والمادي، فلا يجوز إلا في ظروف استثنائية، فصل الطفل الصغير عن أمه، ويجب على المجتمع والسلطات العامة تقديم عناية خاصة للأطفال المحرومين من الأمومة وأولئك المفتقرين إلى كفاف العيش. ويحسن دفع مساعدات حكومية وغير حكومية للقيام بنفقة أطفال الأسر الكبيرة العدد.


المبدأ السابع، للطفل حق في تلقي التعليم، الذي يجب أن يكون مجانياً وإلزامياً، في مراحله الابتدائية على الأقل، وأن يستهدف رفع ثقافة الطفل العامة وتمكينه، على أساس من تكافؤ الفرص، من تنمية ملكاته وحصافته وشعوره بالمسؤولية الأدبية والإجتماعية، ومن أن يصبح عضواً مفيدًا في المجتمع. ويجب أن تكون مصلحة الطفل العليا هي المبدأ الذي يسترشد به المسؤولون عن تعليمه وتوجيهه، وتقع هذه المسؤولية في الدرجة الأولى على أبويه. ويجب أن تتاح للطفل فرصة كاملة للعب واللهو، الذين يجب أن يوجها نحو أهداف التعليم نفسها، وعلى المجتمع والسلطات العامة السعي إلى تيسير التمتع بهذا الحق .


المبدأ الثامن، يجب أن يكون الطفل في جميع الظروف، بين أوائل المتمتعين بالحماية والإغاثة.


المبدأ التاسع، يجب أن يتمتع الطفل بالحماية من جميع صور الإهمال والقسوة والاستغلال، ويحظر الاتجار به على أية صورة . ولا يجوز استخدام الطفل قبل بلوغه السن الأدنى الملائم، ويحظر في جميع الأحوال حمله على العمل أو تركه يعمل في أية مهنة أو صنعة تؤذي صحته أو تعليمه أو تعرقل نموه الجسدي أو العقلي أو الخلقي.


المبدأ العاشر، يجب أن يحاط الطفل بالحماية من جميع الممارسات التي قد تدفع إلى التمييز العنصري أو الديني أو أي شكل آخر من أشكال التمييز، وأن يربى على روح التفهم والتسامح، والصداقة بين الشعوب والسلم والأخوة العالمية، وعلى الإدراك التام لوجوب تكريس طاقته ومواهبه لخدمة المجتمع.


اقرأ أيضا::


uk]d gd;d d,l sud] < pdhm 'tg;



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
سعيد, حياة, طفلك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


عندي ليكي يوم سعيد , حياة طفلك

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 04:03 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO