صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,681
افتراضي معلومات مفيدة جدا صدام حسين . الشهيد صدام حسين. شخصيات من التاريخ . الجزء الخامس





معلومات مفيدة جدا
 صدام حسين الشهيد صدام حسين. شخصيات من التاريخ الجزء الخامس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ






صدام يقاوم الاحتلال ويضحي بولديه :
أخذ صدام حسين يلعب لعبة القط والفأر مع الجيش الأمريكي الذي يحتل العراق فلم يعثروا عليه رغم الجهود المضنية التي بذلوها من أجل تحقيق هذا الأمر لدرجة جعلت قوات التحالف في العراق تعلن رفع مبلغ المكافأة الذي ستقدمها لمن يدلي بمعلومات عن القبض على الرئيس العراقي المخلوع، صدام حسين إلى 25 مليون دولار!!
وأخذ صدام يرسل تسجيلات صوتية إلى قناتي الجزيرة والعربية الفضائيتين يجدد من خلالها حثه العراقيين على مقاومة الاحتلال الأميركي البريطاني لبلادهم كل حسب استطاعته ويدعوهم إلى العودة إلى وسائل العمل السري والذي يرى أنه الأسلوب المناسب للمقاومة وشجع صدام المقاومة العراقية حين قال صدام للشعب العراقي عبر أحد أشرطته المرسلة أنه لا يزال موجودا في العراق مع نفر ممن سماهم رفاقه ولكنه غير قادر على إيصال صوته إلى العراقيين، وأضاف أنه تخلى عن كرسي الحكم من أجل شعبه ولكنه لم يتخل عن المبادئ والقيم ودعا صدام قوات التحالف إلى الرحيل فوراً من العراق وإلا تكبدت خسائر عظيمــــة لا حمل لها بها !!
وكانت قد عثرت القوات الأمريكية بفعل وشاية صاحب المنزل على مكان اختباء نجلي صدام ( عدي و قصي ) فقررت اقتحام المنزل فلقيت مقاومة ورداً بإطلاق النار من جانبهما فضربت المنزل بالصواريخ مما أدى إلى مصرعهما مما أعده الكثيرون ضربة قاصمة لصدام حسين الذي أرسل شريطاً صوتياً يعلن فيه بقوة وعناد أنه يقدم ولديه كشهيدين للعراق ودعا إلى مواصلة الجهاد والمقاومة ضد القوات الأمريكية والبريطانية الغازية حتى طردها من أرض العراق !!
في نفس الوقت بدأت الولايات المتحدة تعلن عن القبض التدريجي على أتباع صدام واحداً تلو الآخر ابتداء من سكرتير صدام الخاص وكاتم أسراره الفريق عبد حمود وبعدها أخويه برزان و وطبان ومن ثم طه ياسين رمضان وطارق عزيز وغيرهم ..

وقوع صدام حسين في الأسر :
وفي 13 ديسمبر 2003 وقع صدام حسين أخيراً في قبضة القوات الأمريكية وكان ذلك في الساعة الثامنة والنصف مساءا بمدينة الدورة ، جنوب تكريت بعشرة أميال وكانت الفرقة الأميركية الرابعة تمكنت في إطار عملية أسمتها الفجر الأحمر من العثور على صدام مختبئا داخل قبو سري في مزرعة بالقرب من تكريت حيث تم إلقاء القبض عليه دون أي مقاومة تذكر، وقد تم عرض شريط م لعملية اعتقال صدام وفحصه وظهر صدام بلحية كبيرة وبهيئة غير طبيعية وكأنه ( مخدر أو مريض ) بل وكأنه أشبه بالذئب المهادن الوديع .

وظهر صدام في الشريط وهو يخضع لفحص طبي دون أي مقاومة ثم أخذت عينة على ما يبدو من فمه لإجراء فحص الحامض النووي عليه للتأكد من أنه هو وليس أحداً من أشباهه الذين ظهر فيما بعد أنه لم يكن لهم أي وجود على أرض الحقيقة !!
وباعتقال صدام حسين الذي ظهر بطريقة مهينة على شاشات التلفزة العالمية وكأن الولايات المتحدة أرادت أن تظهر للعالم بأنها انتصرت على ذلك الذي كان يقول كلاماً أكبر منه وهو لا يدرك قوة الولايات المتحدة الأمريكية وإمكانياتها ووصف الرئيس الأميركي جورج بوش القبض على الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين بالنصر الكبير .. ولكن هناك شيء لم نتحدث عنه بعد ..!!
صدام بعد إلقاء القبض عليه
يقال ( والعهدة على بعض وسائل الأنباء ) أن عملية القبض على صدام كانت مسرحية أمريكية مفبركة كان القصد منها إظهار صدام بة ( الفأر الجبان ) وقد استند أصحاب ( نظرية المسرحية ) على عدة أسس أهمها :
1.لحية صدام حسين الطويلة مع أن صدام حسين كان مشهوراً بنظافته وتطيبه واهتمامه بشكله وهندامه وفي أحلك الأوقات والظروف.
2.وجود نخلة بها بلح ظاهرة في الشريط الذي مشاهد اعتقاله مع أن الموسم الذي تم القبض فيه على صدام حسين لم يكن موسم بلح .
3.القبض على صدام لوحده دون أي من معاونيه في المكان بالرغم مما تردد من أنه كان يقود أتباعه ومعاونيه ويبعث بالشرائط التسجيلية للقنوات الإخبارية العربية.
4.القبض على صدام دون أي مقاومة تذكر مع أنه كان يحمل مسدساً.

بالإضافة إلى أسباب أخرى كثيرة استنبطها الخبراء والمحللون تثبت نظرية ( المسرحية المفبركة ) خصوصاً مع اقتراب موعد الانتخابات الأمريكية والتي يواجه فيها الرئيس الأمريكي بوش حرباً شرسة بفعل أحداث الحادي عشر من سبتمبر وحرب أفغانستان والدخول في حرب العراق وازدياد القتلى الأمريكان في هذه الحروب والأحداث ..

و ( يقال كذلك ) أنه تم إلقاء القبض على صدام في أحد قه الرئاسية عشية دخول بغداد من قبل قوات التحالف ومن الجدير بالذكر في قصة الاعتقال مقولة أنه تم إلقاء القبض على صدام بسبب خيانة ووشاية من صاحب البيت نفسه الذي كان يختبئ فيه طمعاً في المكافأة الضخمة التي تبلغ 25 مليون دولار أمريكي .
على العموم تم إلقاء القبض على صدام ولا تهم الطريقة التي تم إلقاء القبض عليه بها وتم تحويله إلى سجن خاص به تمهيداً لمحاكمته بسبب الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب العراقي والكويتي والأمتين العربية والإسلامية ..
وساهمت عملية القبض على صدام حسين في ارتفاع أسهم الرئيس الأمريكي جورج بوش وانتصاره القوي على غريمه ومنافسه في الانتخابات جون كيري فكانت عملية القبض عليه تمت في وقت كان الرئيس الأمريكي بوش أحوج ما يكون إليه !

محاكمة صدام حسين
في 30 يونيو عام 2004 .. تسلمت الحكومة العراقية المسؤولية القانونية عن صدامولكن صدام بقي تحت الحراسة الأمريكيــــة حيث يواجه صدام تهماً عديدة أهمها :
1.إشعال الحــرب مع إيران.
2.قتل المدنيين في مدينة ( حلبجة ) باستخدام الأسلحة الكيمياوية.
3.العدوان على دولة الكويـــت .
4.محاولة امتلاك أسلحة محظورة دولياً.
5.استغلال ونهب أموال وثروات الشعب العراقي.
وقد تبرع عشرات المحاميين العرب والأجانب للدفاع عن صدام حسين ويأتي على رأسهم المحامي الأردني ( زياد الخصاونة ) وقد وصل عدد المحاميين المتبرعين للدفاع عن صدام إلى ما يزيد عن 1500 محامي وقد أكد كل المحامون الذين يتخذون من عمان مقرا لهم أن المحكمة العراقية الخاصة التيعينتها قوات التحالف لمحاكمة رموز النظام السابق، غيرشرعية والمحاكمة باطلة حيث قال الخصاونة ذات مرة : « نحن نعتقد انه إذا تمت محاكمة صدام فهي محاكمة ية سريعة نتيجتها معروفة»، كما وصف تلك المحاكمة في حال حدوثها، بأنها «غير قانونية» وتمثل «فوضى قانونية لا مثيل لها في التاريخ».
ويقبع صدام الآن في زنزانة صغيرة وضيقة ليس لديه تلفزيون أو راديو كما أنه غير مسموح له بقراءة الصحف ولا يعرف شيئا عما يحدث في العراق والعالم بعد أن كانت أخباره تملأ الدنيا من مشرقها إلى مغربها .

المحكمة الأولى لصدام :
صدام في أول جلسة محكمة
وصل صدام مكبلا إلى المحكمة قرب مطار بغداد للاستماع إلى تلاوة التهم الموجهة إليه والتي تتعلق بجرائم حرب وإبادة جماعية ، وتم بث ا تلفزيونية لجلسة الاستماع للشبكات الدولية بعد وقت قصير من انتهاء الجلسة.
وفي أول ظهور لصدام حسين علنا أمام المحكمة العراقية الجنائية الخاصة بدأ صدام مرتبكا في جلسة مدتها ثلاثين دقيقة ، غير أنّ ذلك لم يمنعه من أن يظهر في بعض الفترات من الجلسة مكابرا، كماهي عادته في فترة حكمه ، وبمثوله أمام الهيئة، سأله القاضي عن اسمه غير أنه لم يسمعه، وهو ما دعا القاضي إلى تغيير سؤاله بقوله هل أنت صدام حسين ؟
فأجاب: أنا صدام حسين رئيس جمهورية العراق.
ثمّ سأله القاضي : أين تسكن؟ فأجابه صدام في كلّ بيت عراقي.

وسأل القاضي صدام حسين عمّا إذا كان يعرف حقوقه، فأجابه صدام بالقول بالسؤال عنشرعية المحكمة وعن الطرف الذي عينها.
وقالت المراسلة إنّه قاطع القاضي عدة مرات بقوله من فضلك.
وعندما طلب صدام حسين من القاضي مناداته بصفته رئيس الجمهورية العراقية قالالقاضي لقد تمّ تجريدك من هذه الصفة.
إثر ذلك، تلا القاضي لائحة تتضمن سبع تهم من ضمنها اغتيالات سياسية والقضاء علىانتفاضة الأكراد والشيعة عام 1991 وتصفية رموز دينية واستعمال الغاز القاتل ضدّالأكراد، فضلا عن غزو الكويت.
وبخصوص غزو الكويت، قال صدام حسين لم يكن غزوا بل كان حقّا، لأنّ هؤلاء الكلابكانوا يشترون نساء العراق بعشرة دولارات.
وسأل صدام القاضي كيف يمكنك أن توجه لي هذه التهمة، لقد فعلت ذلك من أجلالعراقيين، كيف تدافع عن هؤلاء الكلاب؟، وهذا دفع القاضي إلى تحذيره من استعمالمثل هذه الألفاظ.
وأضاف صدام حسين هذه تمثيلية، المجرم الحقيقي هو بوش .

وبخصوص استعمال الغاز ضدّ الأكراد، قال صدام لقد سمعت عن هذا بواسطة تقارير تلفزيونية تقول إنها حدثت إبان حكم الرئيس صدام حسين.
وأضاف صدام حسين أنا رئيس منتخب من الشعب العراقي والاحتلال لا يمكن أن ينزععنّي هذه الصفة.
وعندما سأل القاضي الرئيس العراقي السابق عمّا إذا كان بإمكانه أن يختار محاميا،أجاب صدّام قائلا إنّه بإمكانه والأمريكيون يقولون إنّني أملك ملايين الدولاراتخارج العراق.
وقد رفض صدام في النهاية التوقيع على الأوراق القانونية التي تؤكد أن حقوقه تليت عليه وأنه فهم الدعوى المرفوعة ضده، حيث قال إنه يريد تواجد محاميه في المحكمة.
وفيما كان كتاب المحكمة، فضلا عن الصحافيين، يأخذون ملاحظات عمّا يحدث، قالالقاضي ليكن معلوما لهذه المحكمة أنّ صدام حسين اعترف باسمه وبعمره ومن هو وأنّهيفهم ما يجري.
وقال أحد أعضاء فريق الدفاع عن صدام، تيم هاغ في حديث لـCNN، من مقرّ إقامته فيالأردن، إنه يعارض ما جرى لأنّه تمّ منع صدام من الحصول على مشورة قانونية ، وأضاف أنّ الدفاع سيطلب تغيير مكان المحاكمة قائلا : إنّ أي محاكمة في بغدادستكون غير عادلةحيث أنه وفقا للقانون العراقي فإنّه مازال رئيسا للعراق لأنه تمّتالإطاحة به في غزو غير قانوني وهو ما يعني أنّه مازال يتمتع بالحصانة !
وقال رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الأحمد : نتمنى أن يقضى عليه لان الذي عمله بالكويت ليس عملا إنسانيا بقدر ما هو عملإجرامي، ولذلك فان ملفاتنا ستوضع بالمحكمة العراقية وسيكون لنا مندوبا في هذاالموضوع.
صدام حسين مكبلاً أثناء اقتياده للمحكمة
محاكمة بعض رفاق صدام الذين ألقي القبض عليهم :
ومن بين المسئولين السابقين الذين جرى تسليمهم إلى المحكمة العراقية السكرتير الخاص لصدام عبد حمود وعلي حسن المجيد (المعروف باسم علي كيماوي) الذي ينحى عليه باللائمة في الفظائع التي عانى منها الأكراد.
ومن بين الأسماء المعروفة الأخرى كمال مصطفى عبد الله قائد الحرس الجمهوري ونائب الرئيس طه ياسين رمضان ونائب رئيس الوزراء طارق عزيز ووطبان وبرزان التكريتي اخوي صدام غير الشقيقين.
ومن المتوقع أن يحاكم عزت إبراهيم الدوري، اكبر مسؤول بعثي لم يسقط في قبضة القوات الأمريكية حتى الآن، غيابيا بشرط توافر أدلة كافية ضده.

إهانة ما بعدت إهانة :
ومن ثم نشرت صحيفة ذي صن البريطانية وصحيفة نيويورك بوست الأميركية الجمعة أربع لصدام حسين وهو يغسل جواربه, ويتنزه في باحة السجن ونائما في زنزانته ونشرت ( ذي صن ) ة له وهو بالملابس الداخلية وذكرت الصحيفة أنها حصلت على ال من مصادر عسكرية أميركية وأن الهدف هو توجيه ضربة للمقاومة.
ووصف رئيس تحرير الصحيفة غراهام دادمان ال بأنها مطلوبة ومثيرة. وقال إنه يتحدى أي صحيفة أو مجلة أو محطة تلفزة أن لا تقوم بنشرها بعد حصولها عليها.
وزعم أن الرئيس العراقي السابق قام بقتل 300 ألف شخص على الأقل فهل علينا أن نشعر بالأسف لأن أحدا التقط ة له؟.
أما أغلب القنوات الفضائية ووسائل الإعلام العربية وعلى رأسها الجزيرة فقد امتنعت عن نشر هذه ال لأسباب مهنية وأخلاقية.
وبالتأكيد فإن نشر مثل هذه ال لزعيم عربي وقع أسيراً حتى وهو ( طاغية ) فيه من الإذلال والاستهزاء بالأمة بأكملها .. ومن المحيط إلى الخليج !!

هل سيتم إعدام صدام حسين ؟
تنتظر الرئيس العراقي المخلوع لائحة تشتمل على 12 تهمة من أصل 500 أعدتها المحكمة الخاصة بمحاكمته ومن أبرزها إعدام 50 عراقيا على الأقل في بلدة الدجيل شمال بغداد عام 1982 انتقاما من محاولة فاشلة لاغتياله جرت أثناء مرور موكبه من أحد شوارع هذه البلدة، وقتل وترحيل 8000 كردي من عشيرة البرزاني، والهجوم بأسلحة كيماوية على مدينة حلبجة الكردية عام 1988 ما أسفر عن مقتل 5000 شخص على الأقل.
كما تضمنت لائحة الاتهام إعدام شخصيات سياسية ودينية بارزة وإعطاء الأوامر لاحتلال الكويت الذي دام سبعة أشهر وانتهى بقيام قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة بإخراج القوات العراقية من هذا البلد عام 1991 وقتل آلاف الشيعة في جنوب العراق في العام نفسه.
ويتوقع الكثيرون إعدام صدام حسين نظير ما اقترفه من جرائم في حق الشعب العراقي واحتلاله الكويت وإشعاله حرباً مع إيران وتهديده لإسرائيل وباقي دول الخليج ويرى الكثيرون أن هذا أقل ما يمكن أن يعاقب به صدام نظير جرائمه ولكن هل من الممكن أن يتم تخفيف هذا الحكم ليصبح ( السجن المؤبد ) على سبيل المثال ؟!
شخصياً لا أعتقد ذلك ، لأن الولايات المتحدة وإسرائيل تريدان إعدامه حتى لا يعاود تهديده لإسرائيل وتحديه للولايات المتحدة وامتلاكه لأسلحة الدمار الشامل ، كما أن الشيعة والأكراد يريدون الإسراع في إعدامه انتقاماً للمجازر الوحشية التي ارتكبها صدام وأعوانه ضدهم ، وكذلك الكويت التي عينت مندوباً لها في المحكمة مطالبة القضاة بإيقاع أقسى أنواع العقوبات عليه وهي الإعدام !!
كما أن شبح صدام لا يزال حياً في قلوب العراقيين حتى وهو مكبل وفي سجنه ولا يزال الآلاف من العراقيين يعيش في داخلهم الخوف من عودته لينتقم من كل من فتح أبواب العراق لقوات التحالف واشترك في مؤامرة سقوط بغداد وإلقاء القبض على صدام !!
وإن إعدام صدام حسين كفيل بهدم معنويات المقاومة العراقية وإراحة الشيعة والأكراد الخائفين حتى الآن من عودته وإرضاء الكويت وإيران الحانقتين عليه والراغبتين في الثأر مما فعله من قتل وإزهاق لأرواح الأبرياء في البلدين .
ويذكر التاريخ الحديث أن مصير الطغاة الذين تحاكمهم شعوبهم قد تنوع بين الإعدام والسجن مثل الزعيم الروماني نيكولاي تشاوشيسكو الذي تمكن من الهرب بمروحية بعد أن انقلب عليه حشد من مؤيديه المفترضين قبل عيد الميلاد عام 1989 غير أنه سرعان ما أمسك هو وزوجته، حيث حوكم محاكمة سريعة وأعدم رميا بالرصاص وتم تصوير إعدامه الذي جرى يوم عيد الميلاد. وحتى آخر لحظة تحدى تشاوشيسكو متهميه ورفض الاعتراف بحقهم في محاكمته، ولكنهم أكدوا بإعدامه نهاية حكمه إلى الأبد.
ومن الأمثلة الأخرى بينيتو موسوليني الذي علق هو وعشيقته من أقدامهما حيث لقيا حتفهما على أيدي الإيطاليين الذين قبضوا عليهما.
غير أن مصير بعض الدكتاتوريين الآخرين كان أخف وطأة، فقد حوكم الزعيم الشيوعي البولندي الجنرال ياروزلسكي، الذي اشتهر بنظارته السوداء التي أضفت عليه مظهرا شريرا، بتهمة إصدار الأوامر للشرطة لإطلاق النار على المتظاهرين في جدانسك عام 1970، غير أن تردي حالته الصحية أدى إلى تأخر إجراءات المحاكمة ، وفي دفاعه عن نفسه قال ياروزلسكي لا بد من خدمة بولندا كما ينبغي، مهما كانت التضحيات.
ولماذا نذهب بعيداً ونحن قد قرأنا في بداية قصة حياة صدام أن الإعدام والسحال هما أول ما يفكر فيه العراقيون عند الرغبة في استبدال رئيس أو الانتقام من طاغية في الحكم وهذا هو الأسلوب الأجمل في بداية أحداث القرن العشرين وخصوصا مع انهيار النظام الملكي العراقي وما تبعه من إعدامات وتصفية حسابات وانتقامات مازلت عالقة بالأذهان حتى يومنا هذا .. ومن الطريف أن ( الإعدام ) هو وسيلة صدام حسين الأكثر استخداما مع من يعارضه في الرأي أو يحاول النيل من سياسته إبان حكمه للعراق فهل يشرب صدام حسين الآن من نفس الكأس التي سقى منها آلاف العراقيين ؟!
وتنتظر صدام حسين وأعوانه من النظام البعثي المخلوع محاكمة عسيرة وتحقيقات موسعة قد تنتهي بإعدامات وأحكام بالسجن المؤبد على أقل تقدير ولكن دعونا ننتظر لنرى ما يمكن أن تسفر عنه سلسلة جلسات محاكمة صدام حسين ، الرجل الذي بدأ يدفع الثمن !!


اقرأ أيضا::


lug,lhj ltd]m []h w]hl psdk > hgaid] psdk> aowdhj lk hgjhvdo hg[.x hgohls psdk hgaid] w]hl



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
صدام, حسين, الشهيد, صدام, حسين, شخصيات, التاريخ, الجزء, الخامس

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


معلومات مفيدة جدا صدام حسين . الشهيد صدام حسين. شخصيات من التاريخ . الجزء الخامس

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 10:52 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO